أغلقت صحة البيئة في بلدية الدليمية محطة واقعة على طريق المدينة المنورة بعد وجود ٧ علب معبأة بالبول “مخلفات آدمية”، مخبأة بكرتون داخل المستودع.

وكان قد تم إغلاق البقالة، فقام العمال بفتحها مجدداً، وعند مرور المراقب لاحظ ذلك، فحرر مخالفة بالحد الأعلى، وتم التحفظ على العلب وإرسالها للمختبر، وتسليم العمالة الشرطة للتحفظ عليهم وتسجيل اعترافهم وتوثيقه بالصور أثناء الجولة.

وقالت المصادر وفقا لموقع اخبار 24 أن بلدية الدليمية قامت بأخذ التعهدات وتطبيق الغرامات بحق المحطة، ولكن دون جدوى؛ حيث استمر تدني مستوى النظافة بالمحطة والمسجد ومرفقاته والبقالة، وتذمر المواطنون والمسافرون عدة مرات، وتم الاتصال بالشركة المشغلة، ولكن دون تجاوب، لذا تم الإغلاق حتى استكمال الملاحظات”.

وبسؤال المصدر عن مصدر العلب أوضح: “لقد وُجدت في كرتون الماء سبع علب ولا نعلم طريقة استخدامهم لها، والموضوع أُحيل الشرطة؛ للتحقق منهم واتخاذ اللازم”، مشيراً إلى أن علب البول وُجدت مخزنة لديهم في المستودع.