حررت قوات التحالف المشتركة بالتعاون مع المقاومة الشعبية، جزيرة ميون وباب المندب كاملاً. كما قتل خلال الاشتباكات العشرات من قوات الحوثي والمخلوع صالح وتم أسر آخرين، حسب ما أفاد مراسل “العربية”.

وكانت مصادر عسكرية يمنية قالت في وقت سابق، إن تعزيزات عسكرية كبيرة تحركت من المنطقة العسكرية الرابعة في عدن صوب تعز وباب المندب، لإسناد المقاومة ومواجهة ميليشيات الحوثي وصالح، حيث وصلت إلى منطقة كرش الواقعة بين تعز ولحج مصفحات وآليات عسكرية ودبابات ومئات الجنود لتطهير المنطقة من المتمردين ودعم المقاومة في تعز بإسناد من طيران قوات التحالف.

في غضون ذلك استكملت القوات المشتركة في مأرب سيطرتها الكاملة على سد مأرب.

ودوت انفجارات كبيرة في العاصمة اليمنية صنعاء، إثر غارات مكثفة شنتها طائرات التحالف على مواقع ومعسكرات عدة لميليشيات الحوثي وصالح، شملت جبل النهدين ودار الرئاسة ومعسكري الصباحة والحفا في جبل نقم.

كذلك تواكبت هذه التطورات مع المواجهات العنيفة التي تجري في منطقة الوازعية في تعز، والغارات المكثفة التي شنتها طائرات التحالف ضد مواقع المتمردين في هذه المنطقة إسناداً للمقاومة.

وفي تعز أيضا قتل وجرح عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء جراء قصف عشوائي للمتمردين على عدد من الأحياء السكنية.

طائرات التحالف التي تساند المقاومة في تعز قصفت عدداً من مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي وصالح أسفرت عن مقتل نحو 40 من عناصرهم وإصابة 28 آخرين.

وفي مأرب أحكمت القوات المشتركة سيطرتها الكاملة على جميع المواقع المحيطة بسد مأرب، وتوجهت باتجاه خطوط إمداد الميليشيات في جبهة الفاو والجفينة غرب مدينة مأرب.