أفادت مصادر محلية في محافظة شبوة بأﻥ قوات عسكرية تابعة لميليشيات الحوثي وصالح تحركت، مساء الأحد، من منطقة بيحان شمال غرب شبوة نحو مديرية ﻋﺴﻴﻼﻥ، حيث ﺗﻌﺘﺰﻡ شن ﻫﺠﻮﻡ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻣﺒﺎﻏﺖ ﻻﺣﺘﻼﻝ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺘﻖ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ.

وأوضحت المصادر وفقا للعربية أن القوات ﺍﻟﺘﻲ ﻋﺒﺮﺕ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺷﺒﻮﺓ، ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺎﺩﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎﺕ ﺑﻴﺤﺎﻥ ﻭﻋﺴﻴﻼﻥ ﻭﺣﺮﻳﺐ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ، ﻭﺗﻀﻢ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﻴﻦ معززين بعشرات الآليات ﻭﺍﻟﺪﺑﺎﺑﺎﺕ ﻭﻋدة ﻣﺪﺍﻓﻊ ﻭﺭﺷﺎﺷﺎﺕ ﻣﻀﺎﺩﺓ ﻟﻠﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﻭﻋﺮﺑﺎﺕ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﻤﺆﻥ ﻭﺍﻷﺳﻠﺤﺔ.

ﻭﻳأﺗﻲ هذا التحرك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في الرياض عن عقد جولة مشاورات بين أطراف الأزمة اليمنية في جنيف نهاية أكتوبر الجاري. وكانت الحكومة اليمنية وافقت على الطلب الأممي، في حين أعلنت ميليشيات الحوثي وصالح موافقتها على الحوار.